• 05/27/2017
  • 21:25 PM
917

انطلاق فعاليات أسبوع التشجيرالـ 37 تحت شعار "معاً فلنزرع الإمارات"

بتوجيهات من مدير عام بلدية الفجيرة نظمت  البلدية - إدارة الخدمات العامة والبيئة - قسم حماية البيئة بالتعاون مع دائرة الأشغال والزراعة ومؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق حملات تشجير وورش تعريفية بكيفية الزراعة في المنازل بإمارة الفجيرة.

و ذلك  بمناسبة الاحتفال بأسبوع التشجير الـ 37  تحت شعار "معاً فلنزرع الإمارات"، ويتضمن الإفتتاح الرسمي حملة تشجير بمدرسة ابن النفيس للتعليم الأساسي ح1 بالاضافة إلى توزيع كتيبات "ازرع في منزلك".

و جاءت أهداف أسبوع التشجير لهذا العام لإبراز المبادرات الرائدة في الدولة في مجال التشجير والزراعة التجميلية، وتشجيع العمل التطوعي لدى أفراد المجتمع تزامناً مع عام الخير، والتركيز على أهمية استخدام نباتات البيئة المحلية في مشاريع الزراعة التجميلية على مستوى الدولة والمحافظة على نباتات البيئة المحلية وتعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع بأهميتها وتنميتها وتسليط الضوء على المكتسبات والإنجازات المحققة في مجال نشر الرقعة الخضراء بمدن الدولة، بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين البلديات والمؤسسات والدوائر ذات العلاقة للمساهمة في تحسين وتطوير نشر المساحات الخضراء المناسبة.

وتستمر فعاليات الأسبوع بحملات التشجير وورش تعريفية بالزراعة  بعدد من مدارس منطقة الفجيرة التعليمية ومؤسسات الحكومية والخاصة بالإمارة، وذلك لأهمية زيادة الوعي البيئي وتعديل السلوك البيئي بين طلبة المدارس وفئة الأمهات والموظفين وتشجيعهم لزيادة الرقعة الخضراء بالإمارة، حيث قال المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة: "إن البلدية حريصة على المحافظة على أشجار البيئة المحلية المعمرة، ونشر المسطحات الخضراء في الدولة، وهي ثقافة عزز وجودها في مفاهيم السلوك الاجتماعي والعمل المؤسسي البيئي، رجل البيئة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان".

وبهذا يأتي الاحتفال بأسبوع التشجير إلى تشجيع استخدام النباتات المحلية  في مشاريع التشجير ونشر الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع بأهمية المحافظة على النباتات المحلية، وعدم التعدي عليها، كما تهدف إلى مشاركة جميع أفراد المجتمع في فعاليات أسبوع التشجير وتعزيز دورهم في نشر الرقعة الخضراء والمحافظة عليها.



معرض صور