A- A A+
2301

تحدث المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة عن قصة نجاح البلدية التي استطاعت تحويل «المحنة إلى منحة» لتسخّر إمكاناتها وطاقاتها منذ بداية أزمة «كورونا».

وذكر أن البلدية استفادت من توفر الأنظمة والبرامج التي تمتلكها في ضمان استمرارية تقديم الخدمات بجودة عالية في ظل أزمة الوباء.

وذلك من خلال مركز إسعاد المتعاملين، وقاعدة بيانات المتعاملين «سي آر أم»، واعتماد الهوية، إلى جانب استخدام اتفاقية UAE PASS في التوقيع الإلكتروني، ووجود نوافذ الخدمة السريعة، وبرنامج مكتبي معي، بالإضافة إلى التطبيقات الذكية المتاحة من رخصتي وسمارت فجيرة وأيضاً وجود مركز اتصال متطور.

وأكد نجاح البلدية في تحدي إقناع المتعاملين بتقديم المعاملات إلكترونياً وعبر التطبيقات الذكية، إلى جانب تفعيل كامل للخدمات إلكترونياً بنسبة 100%، وزيادة عدد مرات تحميل التطبيقات الذكية.

حيث بلغ تحميل تطبيق «سمارت فجيرة» 7787 خلال فترة العمل عن بعد، في حين بلغ تحميل تطبيق رخصتي خلال ذات الفترة 3757، كما تم إعادة تصميم مركز الفجيرة مول ليصبح مركز خدمات ذكي، بالإضافة إلى التوسع بتنفيذ نافذتين لتقديم خدمة سريعة من خلال«دريشة» بمنطقتي مسافي وقدفع.

ولفت الأفخم إلى أن البلدية اتخذت عدداً من الإجراءات والتدابير فيما يخص تقديم الخدمات بتحويل معاملات الرخص التجارية لتكون خدمات ذكية، وتفعيل الدفع الإلكتروني على نطاق واسع والتغلب على الدفع الإلكتروني وربطه بنظام أوراكل المحاسبي، وتفعيل جميع خدمات قسم حماية المستهلك عبر الموقع الإلكتروني وتطبيق سمارت فجيرة، وتوفير نموذج عقد الإيجار على الموقع الإلكتروني.

وتفعيل البريد الإلكتروني support@fujmun.gov.ae للاستفسارات والمشاكل التقنية التي تواجه المتعاملين، إلى جانب استخدام حافلة تقديم الخدمات «تحت أمرك» في إنجاز توصيل المعاملات لفئات كبار السن وأصحاب الهمم مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية.

وأشار إلى ارتفاع عدد خدمات البلدية من 281 إلى 320 بنسبة زيادة 14%، كما أن عدد الخدمات التي يتم تقديمها عبر منافذ الخدمة 303، إلى جانب 205 خدمات يمكن تقديمها عبر الموقع الإلكتروني و109 خدمات يمكن الاستفادة منها عبر التطبيقات الذكية.

عوامل نجاح

بدوره أشار عبدالله الحنطوبي نائب مدير بلدية الفجيرة إلى أنه بالتنسيق مع وزارة الثقافة والشباب ضمن فعاليات المخيم الصيفي، نظموا جلسة حوارية عن بعد عبر تقنية وبرنامج زوم كانت بعنوان تجارب ناجحة من بلدية الفجيرة «استعرض فيها عوامل النجاح التي ساهمت في استمرارية تقديم الخدمات بكفاءة خلال فترة جائحة «كورونا»، مسلطاً الضوء على أبرز قنوات تقديم الخدمات كاونترات تقديم الخدمة في المبنى الرئيسي وفي 3 فروع، ومركز تقديم الخدمات في الفجيرة مول، وأجهزة الخدمة الذاتية Kiosk، إلى جانب نافذة الخدمة السريعة «دريشة» بعدد 2، والموقع الإلكتروني والتطبيقات الذكية.

وأشار الحنطوبي إلى أن التجهيزات التقنية التي تقدمها البلدية هي تفعيل عدد من الخدمات إلكترونياً بواقع 34 خدمة جديدة، وتفعيل خدمة الدفع الإلكتروني عبر الموقع الإلكتروني، وتفعيل برنامج الدردشة Chat عبر الموقع الإلكتروني للمتعاملين، وإضافة خيار البريد الإلكتروني في البوابة الإلكترونية لدعم المتعاملين، وبرنامج Oracle للتسجيل عبر الإنترنت، وتقديم الدعم التقني للبرامج الموجودة على البوابة الإلكترونية، وتفعيل 85 جهاز آيباد.

حيث يصل عدد الأجهزة المملوكة للموظفين في البلدية 63 جهاز آيباد ولابتوب تم تفعيلها بالكامل، إلى جانب منح 59 من الموظفين صلاحية الدخول عبر البوابة من أي جهاز خارجي آيباد، لابتوب، موبايل، حيث بلغ عدد الموظفين الذين يعملون عن بعد 207 يقدمون خدمات مستمرة لكافة المتعاملين، كما تم تنزيل 14 برنامجاً في أجهزة الآيباد واللابتوب للموظفين لاستخدام برنامج مكتبي معي.

وقال الحنطوبي، إن البلدية سعت من خلال الحملة الإعلامية للترويج عن خدماتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة ببلدية الفجيرة والصحف الإلكترونية، حيث تم تنزيل 84 منشوراً عبر «الإنستغرام» الخاص ببلدية الفجيرة تضمن 21 منشوراً إرشادياً و36 إعلاناً و27 منشوراً خبرياً حصدت لحظتها حوالي 10 آلاف متابع.

وذكر أنه خلال فترة العمل عن بعد تم إنجاز 26501 معاملة، وبلغ عدد المعاملات المنجزة منذ بداية العام الجاري حتى تاريخ 24 يوليو 49641 مقارنة بالعام الماضي لنفس الفترة الذي سجل حوالي 40539 معاملة، كما وصل عدد المكالمات خلال نفس الفترة من العام الحالي 35211 مكالمة، كما سجلت حوالي 1718 شكوى من خلال خدمة فزعة.

معرض صور