1081

بلدية الفجيرة تحتفل بيوم المرأة الإماراتية تحت شعار "المرأة على نهج زايد"

احتفلت بلدية الفجيرة مع موظفاتها صباح اليوم في فندق الكونكورد بالفجيرة بــ "يوم المرأة الإماراتية" والذي يصادف 28 أغسطس 2018م تحت شعار " المرأة على نهج زايد " تقديراً لدورهن العظيم وجهودهن الكبيرة من أجل تطوير العمل البلدي وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين.

وأكد سعادة المهندس محمد سيف الأفخم مدير- عام بلدية الفجيرة على سعي البلدية بتنفيذ توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بتخصيص يوم 28 أغسطس من كل عام يوماً للمرأة يُعد رسالة شكر وعرفان لكل إماراتية أسهمت، ولاتزال تسهم في تقدم الدولة واستمرار مسيرتها نحو الرقم واحد.

وأشار الأفخم إلى أن المرأة في ظل اتحاد الإمارات حققت مكاسب كبيرة وانجازات رفيعة على مختلف الأصعدة والمستويات وأصبحت القطاعات النسائية في الدولة قوة فعالة ومؤثرة وطاقة إنسانية خلاقة ومبدعة، مؤكدا أنه في كافة الحقب التاريخية التي مرت بها دولة الإمارات العربية المتحدة نجد أن للمرأة دورا حيويا بارزا وبصماتها الواضحة على خارطة العمل والأداء .

وقال إن المرأة الإماراتية حققت مكانة مرموقة في المجتمع وأصبحت تنهض بمسؤولياتها كاملة إلى جانب الرجل في مختلف مجالات العمل من خلال إسهامها الفعال في التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وعلى قاعدة راسخة ومتينة وفي إطار الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف والقيم العربية الرفيعة.

 ويشار بالذكر بأن الندوة التي نظمها قسم العلاقات العامة في فندق الكونكورد والتي كانت بعنوان"المرأة صانعة الحياة" أدارها المدرب عبدالله لشكري ، و تحدث فيها عن كيف  يمكن أن تكون المرأة متميزة  ، وذلك تقديرا لجهود المرأة وتميزها ،حيث يحتفل العالم في هذا اليوم بالإنجازات الكبيرة والضخمة التي قامت بتحقيقها على كافّة الأصعدة السياسيّة والاقتصادية والاجتماعيّة، وتضمنت نقاط الحوار أيضا كيفية مساهمة المرأة في النهضة التي تشهدها الدولة ودورها في المرحلة القادمة التي تتطلب تظافر كل الجهود لكي تكون الإمارات كما خططت لها القيادة الرشيدة دولة رائدة في العالم بالعلم والإيمان .

وفي ختام الحفل تقدم نائب المدير العام الأستاذ عبدالله الحنطوبي  بجزيل الشكر والامتنان والتقدير لموظفات بلدية الفجيرة على جهودهن المبذولة وعطاءاتهن المتواصلة من أجل خدمة وتطوير العمل البلدي، والتي من خلالها أثبتن أن المرأة الإماراتية هي مثالاً يحتذى به في جميع المجتمعات ،وذلك من خلال توزيع بطاقات شكر  على موظفات البلدية ،و أيضا تم توزيع الهدايا والورود على جميع الموظفين.

 

 



معرض صور