A- A A+
1127

أطلقت بلدية الفجيرة مبادرة " شجرة التسامح" وهي  أول فعاليات عام التسامح من خلال زراعة 70 شجرة بمحطة فرز النفايات بمنطقة الحيل الصناعية و ذلك  بمشاركة 25 شخص من مختلف الجاليات المقيمة في الإمارة.

 

و ذلك تزامنا مع  اعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " عام 2019 " في دولة الإمارات " عاما للتسامح " يرسخ دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح وتأكيد قيمة التسامح باعتبارها عملا مؤسسيا مستداما من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة خصوصا لدى الأجيال الجديدة بما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصورة عامة.

 

و قال سعادة المهندس/ محمد سيف الأفخم – مدير عام بلدية الفجيرة بأن البلدية تعتزم إطلاق العديد من المبادرات و الفعاليات الخاصة بعام التسامح نظرا لأن هذا العام يعد مناسبة وطنية للإحتفاء بجهود الدولة التي عملت على مدى العقود لتكون أرضا للتسامح و القياس و الإنفتاح على مختلف الشعوب و ثقافات العالم و ذلك وفق خطة متكاملة تضم عددا من الأنشطة و البرامج و الفعاليات المجتمعية التي تهدف إلى تعزيز الدور الذي تلعبه البلدية في نشر قيم التسامح و المحبة و السلام بين مختلف الجنسيات و تعميق شعور الإنتماء لأرض الإمارات.

 

و أكدت المهندسة/ فاطمة الشراري مدير إدارة الخدمات العامة و البيئةو رئيس فريق التسامح بأن مشاركة مختلف الجاليات سواء من البلدية و خارجها في هذه الفعالية جاء تعزيزا و ترسيخا لجهود الدولة التي تتصدى للفكر المتطرف و في الوقت نفسه تسعى لنشر قيم التسامح والتعايش والوسطية والحوار بين الثقافات والأديان، لأنها تؤمن بأهمية هذه القيم في ترسيخ مرتكزات الأمن والسلام العالمي.

معرض صور