A- A A+
2337

احتفلت بلدية الفجيرة بمحمية وادي الوريعة باليوم العالمي للأراضي الرطبة، وذلك عن طريق تنظيم مجموعة من الفعاليات تحت شعار "الأراضي الرطبة والمياة"ويأتي تنظيم هذه الفعاليات في إطار احتفالات العالم في الثاني من فبراير من كل عام وهو اليوم الذي تم فيه اعتماد اتفاقية رامسار من عام 1971 .

 ويسهم الاحتفال بهذه المناسبة في تعزيز المكانة المتفردة التي وصلت إليها مدينة الفجيرة في مجال المحافظة على البيئة وتطبيق الممارسات الرامية إلى حمايتها والاستخدام الحكيم لمواردها.

 والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع حول أهمية الأراضي الرطبة، وتعزيز الاهتمام بالأنظمة الحيوية بها والتنوع الحيوي فيها، الأمر الذي يسهم في التخفيف من التغير المناخي والتكيف مع تأثيراته.

 

معرض صور